المهدى المنتظر فى السودان

قبل 3 سنوات و يومين - 
الخرطوم .حى الازهرى، السودان
شوهدت 3135 مرة
بسم الله الرحمن الرحيم      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته   الموضوع..ردا على ما جاء فى صحيفه الرايه تحت عنوان اعتقال المهدى المنتظر بالسودان.نود ان نحيطكم علما بأن ما جاء من خبر اعتقال المهدى المنتظر بالسودان و 16 من انصاره صحيح 100% ولكن عبر صورة مشوهه ومدبره بليل ومسرحيه سيئه الاخراج من قبل الدوله من اعتقال,وسجن, ومناظرات, وهروب هيئه علماء السودان من مقارعه الحجه بالحجه وهروب الشاكى وممثل الاتهام (النيابه) وسير المحاكمه وهروب شهود الاتهام(هيئه علماء السودان) وعدم وجود محكمه بالصوره المتعارف عليها شرعا وقانونا. وعليه نفيد سيادتكم وعملا بحقوق النشر ردا نرجوا بأن يتم النظر فى نشر البيان المرفق أدناه فى اسرع فرصه 1)حقيقه اعتقال ومحاكمه المهدى المنتظر بالسودان 2)بيان من المسيح المهدى المحمدى الخاتم .سليمان ابو القاسم موسى السلام عليكم ورحمه الله وبركاته انا احد انصار المسيح المهدى المحمدى الخاتم روح الله عيسى ابن مريم بميلاده الثانى بنصوص الكتاب والسنه وكنت من ال16 متهم فى قضيه مدعى النبوه كما وصفها الاعلام المسيس وشاهد على مجريات واحداث من تاريخ المحكمه 30/9/2011 حتى 3/11/2011 ورغم التشديدات من قبل السلطات ووزارة الداخليه بحجز المتهمين فى زنزانه تسمى 5 دقائق طوال 24ساعه بدون ان تكون هناك محادثات بيننا وبين السجناء او  العساكر فى سجن( كوبر ) وغير مسموح لهم بالكلام او النقاش فى شى ويتم فتح الزنزانات لنا مرتين فى اليوم فى الصباح الباكر وفى المساء قبل اذان المغرب حتى نستطيع قضاء حاجتنا وفى يوم الخميس 27/10/2011 فى الجلسه اعلاه لم يحضر شهود الاتهام ابراهيم ادم . وصلاح الدين عوض وهم ممثلى هيئه علماء السودان وهؤلاء تم مناظرتهم فى محليه الكلاكله مع بعض من اخوتنا ولم يستطيعوا رد حجه سليمان ابو القاسم روح الله المسيح المهدى المحمدى الخاتم بنصوص الكتاب والسنه وعلق قاضى المحكمه بان الشهود قد تغيبوا عن الجلسه رغم اعلانهم بالحضور وتم تأجيل الجلسه حتى يوم الاثنين بتاريخ 1/11/2011  تغيب عن الحضور الى قاعه المحكمه الشاكى فى البلاغ , وممثل الاتهام(النيابه) وشهود الاتهام وفى اليوم اعلاه تم توجيه تهمه الرده بالماده 126 من قاضى المحكمه محمد الطيب بدون ان يسمح لنا بمناقشه قضيتنا الفكريه واقامه الحجه عليها بنصوص الكتاب والسنه وكل ما تقدم احد من انصار المسيح وقال لقاضى المحكمه محمد الطيب قال الله فى كتابه او قال الرسول(ص) يرد قائلا ( ما تتفلسف) وكانت المحكمه لا تستطيع اخذ الاقوال من كتاب الله وسنه نبيه  وتم تقديم طلب من محامى الدفاع محمد احمد الارباب الوزير السابق بدعوه رئيس حزب الامه الصادق المهدى ورئيس المؤتمر الشعبى حسن الترابى كشهود دفاع واننا لم نخرج عن مله الاسلام  ونقيم جميع اركان الاسلام الخمسه وحجتنا بنصوص كتاب الله وسنه نبيه وبأن سليمان ابو القاسم هو المهدى المنتظر ورح الله عيسى ابن مريم بميلاده الثانى فى امه محمد. ورفض قاضى المحكمه محمد الطيب بتقديم طلب دعوة الى الرئيسين الصادق المهدى . وحسن الترابى .ود. عبد الحى يوسف احد السلفيين. ومستشار رئيس الجمهوريه لشؤون التأصيل د. احمد على الامام . ود. عصام احمد البشير وزير الشؤون الدينيه سابقا والمحاضر بأحدى الجامعات القطريه فقام القاضى برفض حضور الشهود وخلق اعذار لهم  اقبح من الذنب.  واجلت الجلسه الى 3/11/2011 اخر يوم لجلسه محاكمه مدعى النبوة كما وصف الاعلام وقبل ربع ساعه من دخول قاعه المحكمه طلب محامى الدفاع محمد احمد الارباب ان ينفرد معنا فى قاعه مغلقه. المسيح المهدى سليمان ابو القاسم و17 متهم من انصارة وبعد ما اغلق باب القاعه طلب محامى الدفاع من المسيح عليه السلام واصحابه بأن يقتربوا فأقتربنا فبدأ يقول لقد دار نقاش بينى وبين قاضى المحكمه مولانا محمد الطيب بأن المحكمه لن تستطيع الاستناد على  كتاب الله وسنه نبيه فى قاعه المحكمه للدفاع عن انفسنا وايضاح ما اذا كنا مرتدين ام لا او تنطبق علينا الماده 126 ام لا. وقال محامى الدفاع محمد احمد الارباب بأن قاضى المحكمه محمد الطيب اوضح له بأن سليمان روح الله عيسى ابن مريم واتباعه لا يستطيعون ان يخرجوا من المحكمه( فائزين) والسلطات العليا تكون هى الخاسرة. فقدم عرض الى محامى الدفاع بالتنازل عن اقوالنا او بمعنى اصح ان يتم تصحيح اقوالنا بأن سليمان ابو القاسم هو مهدى ومجدد فقط . وان صلاتنا تكون خلف من تطمئن له قلوبنا ونرى فيه الصلاح  او يتم اصدار حكم بالاعدام  بالماده 126 بالرده والخروج عن دين الاسلام . وعلينا ان نختار احد الخيارين. ( ورد القائد المهدى المنتظر المحمدى الخاتم روح الله عيسى ابن مريم عليه السلام قائلا لنا .. يا اصحابى لقد تم نشر دعوتنا والحمد الله فى الصحف السودانيه والعربيه وحتى المحطات الاخباريه بالرغم من سلبيه نشر الصحافه للدعوة  ولقد وصلنا الى اقصى الحدود لنشر الدعوة. فقد بلغنا اللهم فأشهد.. وان الله منى علينا بهذه الدعوة وان قوه هذه الدعوة فى ضعفها , واتجه المهدى المسيح عليه السلام الى محامى الدفاع محمد احمد الارباب قائلأ نوافق على الخيار الاول بشرط ان يتم تقديم الطلب منك الى هيئه المحكمه بدون ان يتم استجوابى امام المحكمه انا واصحابى عن كونى انا عيسى ابن مريم ام لا, فاوافق على اننى مهدى ومجدد لاننى فى الاصل انا مهدى ومجدد ورح الله عيسى ابن مريم. ولم اقل انا نبى, بل قلت بعثت لبنى اسرائيل نبيأ ,وابعث مهديا فى امه محمد) وتم تقديم الطلب على حسب التسويه التى جرت وتم شطب بلاغ القضيه . ومن كان له عقل فليميز بعد ما ادلت الصحف ان مدعى النبوة تراجع عن ادعائه وتم استتابته هو واصحابه, كيف ذالك؟ وتم الافراج عنا فى نفس اليوم. هل كل من يدعى النبوة كما يقولون يتم الافراج عنه بهذه البساطه, لا طبعا بل يوجه له تهمه الرده ويتم استتابتهم 3 ايام على حسب الاجرأت القانونيه ولجنه الاستتابه وقبل الاستتابه( يشهدون ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله) .وغسل جنابه, وبعدها يتم حكم المتهمين ب7 سنوات حتى يكونون عبره لمن لا يعتبر وياخذون مقام ليس لهم. لكن المسيح سليمان ابو القاسم موسى هو على هدى من ربه وعلى بينه بنصوص كتاب الله وسنه نبيه وهو القائم الاخير لأل البيت .والمهدى المنتظر المحمدى الخاتم روح الله عيسى ان مريم فى ميلاده الثانى فى امه محمد مهديأ لا نبيأ ولا يستطيع السلف او السنه والشيعه على اقامه الحجه عليه بل هو من يقيم الحجه عليهم لانه هو مجدد هذا الزمان ... ومن كان له عقل سليم , وعين بصيره سيعرف الحق من الباطل.قال الحق عز وجل.... ((وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ)) [البقرة:102] ... واتبعت حكومه الانقاذ فى السودان قضاتها وامنها .. ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان . فكفرت وما كفر سليمان انصار المهدى المنتظر من السودان......     بيان هااااام لأمه الاسلام..... بسم الله الرحمن الرحيم وصلي الله تعالي علي سيدنا محمد وعلي آل بيته الطاهرين وصحابته الغر الميامين بيان هام (أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ)ق الآية15.   وجدت نفسي أعيش وسط أمة حادت عن جادة الطريق ، وجارت عن قصد السبيل، فإنجرف الناس في طريق الضلالة ويحسبون أنهم مهتدون .وقد جعلني الله خليفة له في الأرض خلفاً للنبي الكريم بهدي القرآن، وسنتـه صلى الله عليه وسلم إماماً مهدياً مجدداً لهذا الدين في القرن الخامس عشر الهجري. فحدثت الناس بذلك فأستيقظ ماردهم عند ذلك وزين لهم طريق الباطل لمحاربة الحق الأبلج الناصع ، فلم تستوعب وسائل إدراكهم قولي وتقاصرت فهومهم عن إدراك غايته، وبعد عن مدى أسماعهم ومرمى أبصارهم وعلا فوق سقف عقولهم، وصرت غريباً وسط أناس هم أهلي ، لاجئاً في وطني واستوحشت وسط عشيرتي. فنبذني القريب وعاداني الحبيب. وكان عزائي الوحيد هو أن هذا الحال أكد لي حقيقة أني جئت إلى هؤلاء غريباً من عالم بعيد ومن أمة قد خلت من قبل ، وقد خلت تعاليم الإسلام من قلوب هؤلاء واصبح الإسلام غريباً على المسلمين!! فصرت غريباً بغربته. ولأنهم بعدوا عن محجة الإسلام لسلوكهم غير الطريق الحق، بتحفيز وإغواء الشيطان، واغراء زهرة الحياة الدنيا لشهوات النفس عندها ضعف الإيمان. فكانت الدنيا هي مبلغ علمهم ومحط أنظارهم وغاية آمالهم. فمنحوها خالص حبهم وتعلقت بها قلوبهم. وظن الملوك والرؤساء إنما جئت لاسلبهم سلطانهم ، وحسب المشايخ أني سوف اسحب البساط من تحتهم ، فتذهب عنهم هيبة التقديس والإجلال واستيقن العلماء والفقهاء أن مجيئي آذان بتجديد الدين، وان منهجهم في التربية والإرشاد الذي بنوا عليه صرح مجدهم سيصبح دكا كما حل بأصنام قريش صبيحة الفتح. ورأى وجهاء القوم إن الموازين الإجتماعية ستقلب رأساً على عقب فأغروا بي ضعفائهم وسلطوا على سفهاءهم ، وألبوا ضدي من لا أخلاق لهم فعاداني الجميع ، على الرغم من مخاطبتي لهم باسلوب تسامح ولين. وكنت أقول لهم أني اعذر من عاداني وأغلظ عليَّ، لأن دافعه في ذلك حرصه على الدين وحميه الإسلام فأنا لست في عداء شخصي مع أحد. وكنت أقول: إن الأمر لا يحتاج إلى عداء أو بغضاء، فإن كنتم ترون أني على باطل فأروني طريق الحق حتى اتبعه، علماً بأن الرسول صلى الله عليه وسلم بجلال قدره لم يعلم حقيقة عيسى ابن مريم إلا من خلال القرآن .فالقران وسنة النبي الهادي هما المرجعان لمعرفة عيسى ابن مريم ومتى وأين وكيف ينزل أو يجيء .يقول الله تعــالى: (إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ ) الإسراء الآية 9. وأكد علي مرجعية سنة النبي صلى الله عليه وسلم بقوله تعالي: ( وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ) الشورى الآية 52. فلولا القرآن والسنة لكان اليهود والنصارى أولي بمعرفة عيسي فلا تجادلوا إلا علي هدي القران والسنة إن كنتم طلاب حق. وإذا كان الحق عز وجل يرشدنا إلى أسلوب المخاطبة ويقول: ( وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) العنكبوت الآية 46. فنحن أولي بهذا عندما نتفاكر في أمور ديننا. وما العداء الذي أواجه به إلا نتاج طبيعي لهذه المرحلة من الدعوة تقتضيه ظروف التجديد والتي تعني مخالفة المألوف والسير عكس عجلة المجتمع، فينشأ صراع المصالح. وكم من مصلح فقد حياته في مثل هذا الصراع . ولو سبح المجدد مع التيار, لما أتي بجديد ولما استحق لقب المجدد . لقد ظللت طوال فترة الثلاثون عاماً الماضية من عمر دعوتي إلي الله أبين واوضح للناس بأني أنا المسيح (عيسي ابن مريم) بعثني الله تعالي إماماً مهدياً مجدداً للدين الإسلامي وخليفة لله ورسوله، فظللت خلال هذه الفترة أبين صحة دعوتي من خلال نصوص الكتاب والسنة ، وأدعوهم لإتباع الهدي.. فأنا لم أدع نبؤة جديدة بعد محمد صلي الله عليه وسلم بل قلت أنا مهدي مجدد. أنا على بصيرة من أمري ويتلوني شاهد من كتاب الله وسنة رسوله هما محجتي إلى الله وحجتي على الناس في الدنيا ويوم يقوم الأشهاد والله بصير بالعباد. .. إن من يجادلني وفق هواه يجد نفسه في عداء مع نصوص الكتاب والسنة..كما أن من لا يتبعني يعتبر مخالفاً للنصوص..فواجب كل مسلم التحقق من كلامي من خلال النصوص..إن واجبي هو تبيين أمر دعوتي من خلال النصوص وليس عليَّ أن ألزم الناس بإتباعي .إن ما تناقلته الصحف السيارة عن كوني قد غيرت أقوالي وتراجعت عن كوني(عيسي ابن مريم ) مجرد إفتراء لا يمت إلى الصحة بشيء فأنا كما قلت واقررت أمام المحكمة (روح الله عيسي ابن مريم ) بعثني الله مهدياً مجدداً للدين الإسلامي. إن إتباعي ومبايعتي ملزمة لكل الناس فأنا خليفة الله في الأرض وغوث الزمان وإمام الفرقة الناجية ..فمن خالف أمري ضل عن الطريق القويم ومن عاداني هلك إلا من تاب عن قريب.. ( إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ)غافر الآية51. المسيح المهدي المحمدي سليمان ابو القاسم موسى المجلد 21|11|2011م ت: 0909787222 www.almseeh.webs.com سلسلة منشورات المسيح المهدي المحمدي سليمان ابو القاسم موسى