لاجئين سوريين يتعرضون للضرب والتعذيب في صربيا | شارك

لاجئين سوريين يتعرضون للضرب والتعذيب في صربيا

قبل سنتان و 47 أسبوعا - 
ألمانيا
شوهدت 50 مرة
استطاع صديقي ان يحدثني بعد القاء القبض عليه في صربيا قبل أن يحولوهم الى السجن ، وهم لاجئين ، قرابة ال 80 شخص شباب تتراوح أعمارهم بين ال 19 و 25 سنة ، واستطاع ان يلقط بعض الصور وارسلهم لي قبل ان تم تحويلهم الى السجن في صربيا ، وتلقو الضرب والتعذيب عندما امسكت بهم الشرطة وهم آتون من مقدونيا بعد عذاب 300 كيلو متر مشيا على القدام و 10 أيام بلا استراحة ، وعندما وصلو حدود مقدونيا وصربيا لم يكن بأستطاعتهم العبور الى صربيا بسبب الدوريات المكثة و مكثو في الغابة لفترة 5 أيام في البرد الصاقع والمطر ، وأعينهم كادت أن تُقتلع من مكانها بسبب النار والدخان الذي أشعلوه ليشعرو بقليل من الدفئ، وبعد مضاء هذه الفترة استطاعو الدخول الى صربيا و تم القبض عليهم في صربيا قرب مدينة تسمى Nis او Niš, وتمتاز السجون الصربية بوساختها و قساوة معاملة اللاجئين، أناشد أهل الخير بنشر هذا الموضوع وعدم التغاضي عنه لوضع حد لهذه المأساه الانسانية ، أرجو النشر على أوسع نطاق.