مظاهرة.. ضد التمرد الحوثي والعفاشي | شارك

مظاهرة.. ضد التمرد الحوثي والعفاشي

قبل سنتان و 32 أسبوعا - 
الولايات المتحدة الأمريكية
شوهدت 5 مرات
مظاهرة.. ضد التمرد الحوثي والعفاشي ودعم الشرعية في الجمهورية اليمنية تقرير:ناصر شريف حضر العشرات من سكان الجالية اليمنية في ولاية ميتشجن الأمريكية وتحديداً في مدينة ديربورن تظاهرة نظمها مجموعة من شباب الجالية اليمنية الذين ليس لهم أي إنتماءات سياسية عبروا فيها عن رفضهم للإنقلاب الحوثي والعفاشي على الشرعية الدستورية في الجمهورية اليمنية وعن المجازر التي ترتكب بحق اليميين الأبرياء. هذا وقد تظمنت المظاهرة العديد من الفعاليات بين كلمات وشعر وهتافات. آدم الحربي والذي رأس اللجنة التنظمية للمظاهرة أكد في كلمته للحضور أن المظاهرة قامت بجهود فردية لشابٍ مستقل دون تلقي أي دعمٍ مادي من أي جهة من الجهات الرسمية في الولايات المتحدة أو من خارج الولايات المتحدة كما روج لها من قبل بعض مناصري المخلوع علي صالح وجماعة الحوثي الذين بذلوا جهوداً كبيرة في إفشال المظاهرة ولكنها ومع كل التشوية الذي حصل من قبل المغرضين لقيت حضوراً باهراً من قبل كل الشرفاء اليمنيين في ولاية ميتشجن. أما عادل معزب أحد أعضاء اللجنة المنظمة طالب في مستهل كلمته الإنجليزية من الحاضرين التبرع للمنظمات الإغاثية التي تعمل في اليمن ودعى الأمم المتحدة الى إدراج أسماء صالح وعبدالملك الحوثي وأعوانهما في لائِحة الإرهاب والمطلوبين لمحكمة الجانية الدولية لإرتكاب جرائم حرب ضد الانسانية في حق اليمنيين. كما وجه الدعوة لدول التحالف العربي بالتعجيل في تقديم المعونات الانسانية للمحافظات المنكوبة. بدروه حمزة شريف أحد المنظمين أيضاً قال "إننا نقف الى جانب الشعب في مقاومته ضد جرائم الحوثي. وأن الحرية شمعة لا تنطفيء. وأن الشعب اليمني لن يخضع ولن يستكين ولن يعود الى حكمهم مرة أخرى." كان للنساء حضوراً في هذه التظاهرة أيضاً وقد ألقت السيدة لطيفة علي كلمة بالنيابة عن النساء قالت فيها"أن الحوثي هو الذي رفضنا ولسنا نحن الذين رفضناه. هومن رفض التعايش السلمي مع أبناء الشعب اليمني ومد السلاح في وجهه وفجر المساجد حيث وأن أسرائيل لم تفعل بمساجد غزة ما فعلته جماعة الحوثي بمساجد معارضيها" هذا وقد رفع الحضور الأعلام اليمنية والسعودية والأمريكية ولافتات تدين وتسنكر كل جرائم علي صالح وعبدالملك الحوثي وتخللت المظاهرة بالهتافات المناهظة لتمرد المخلوع علي عبدالله صالح وجماعة الحوثي والداعمة للتحالف العربي بقياة المملكة العربية السعودية. بعد هذا تلى البيان الختامي ناصر شريف أحد أعضاء اللجنة التنظمية للمظاهرة وتضمن البيان الختامي للمظاهرة ما يلي. ١- التأييد الكامل للمقاومة الشعبية في أرجاء الجمهورية اليمنية. ٢- الدعوة لهم بالنصر على عصابة صالح ومليشيات الحوثي المسلحة. ٣- مطالبة المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدراج إسم علي صالح وعبدالملك الحوثي وقادتهم الميدانيين في قائمة المطلوبين لمحكمة الجنايات الدوليه لإرتكابهم جرائم حرب ضد اليمنيين العزل. ٤- مطالبة المجتمع الدولي بالإغاثة الإنسانية العاجلة للمتضررين من المدنيين اليمنيين في كل أرجاء اليمن. ٥- مطالبة كل من حضر المظاهرة بدعم أهاليهم في اليمن والتبرع لمنظمات الإغاثة الإنسانية. ٦- نظمت المظاهرة من قبل شبابٌ يهمهم سلامة وأمن اليمن من أبناء الجالية اليمنية في مدينة ديربورن وهمترامك لإستنكار التمرد العفاشي والحوثي وجرائمهم ضد اليميين. ٨- لم يكن هناك أي دعم للمظاهرة لا من السفارة اليمنية ولا من السفارة السعودية في واشنطن كما روّج لها من قبل المغرضين. الحوثوعفاشيون.